نظم بحور الشعر العربي

نظم بحور الشعر العربي

لناظم مجهول

صهيب محمد خير يوسف

***

نظم تعليمي لحفظ أوزان البحور الشعرية

يشتمل على عشرة بحور فقط

استخرجته للفائدة من نهاية مجموع يحوي:

كتاب اختيارات الأشعار في أبواب، وكتاب طرائف الطرف، وكتاب سقط الزند مع الدرعيات لأبي العلاء التنوخي المعري، وهو ضمن مخطوطات أياصوفيا

وربما كانت هناك تتمة فيها بقية البحور مكتوبة على بطانة الغلاف الخلفي ثم فُقدت معه، لكون صورة المخطوط الرقمية لا تشتمل على الغلاف

ويحتمل أن الناظم قد اقتصر على عشرة أبحر منها، إذا يظهر من الشطر الأخير أنه ختام للنظم

ولم يذكر فيه اسم الناظم، وقد يكون من نظم كاتب المجموع لأنه بخطه.

***

( بحار العروض منظومة )

الطويل

وأُنْبيك في أثناء نظمي معانيًا = وأُنشيْ بحارًا أنت عن تيكَ غافلُ

فأوَّلها بحرٌ طويلٌ ووزنهُ = فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن

المديد

ثم بحرٌ لقَّبوه مَديدًا = لامتدادِ الصوتِ في مُنتهاهُ

فاعلاتن فاعلن فاعلاتن = وهو مجزوءٌ إذا قيل: ما هو؟

البسيط

ثم البسيطُ ولم يشعُر به عَجمٌ = والعُرب عندهمُ في بحره الغزلُ

أجزاؤه الغُرُّ في المصراعِ أربعةٌ: = مستفعلن فعلن مستفعلن فعلن

الوافر

ووافرُها إذا لَم تدرِ فاسمَع = لتفهم بعضَ ما فيهِ أقولُ

وقطِّع شطرَ بيتٍ منه عفوًا = مفاعلتن مفاعلتن فعولن

الكامل

وأصِخ لِتصقلَ غَربَ فهمكَ إن يكن = يخفَى عليك من القريض الكاملُ

أجزاءُ نصفِ البيت منهُ ثلاثةٌ = متفاعلن متفاعلن متفاعلنْ

الهزَج

متى تسألْ عن البيت الـ = ـلذي يلزمْه تفصيلُ

فهزِّجه ولا تُكثر = وإن [تَكثرْ] [1] أقاويلُ

الرجَز

يا سائلي أُنْبيكَ عن بحر الرجزْ = افهم فما فيه معمًّى أو لُغزْ

أجزاءُ نصفِ البيتِ منهُ ستَّةٌ = مستفعلن مستفعلن حتى نجَزْ

الرمَل

يا صريعَ الشوق تُغرى بالغزلْ = استمعْ أنبيكَ عن بحرِ الرمَلْ

فاعلاتن فاعلاتن فاعلن = زِن على هذا ولا تخشَ العذَلْ

السريع

إن السريعَ الغضَّ مستعذَبٌ = يشتاقهُ المعذولُ والعاذِلُ

أجزاؤهُ في بيتهِ ستةٌ = مستفعلن مستفعلن فاعلنْ

المنسرح

يا من غدا يبغيْ النظمَ بالمنسرحْ = اسمع كلامي المنظومَ كي ينشرحْ

مستفعلن مفعولاتُ مستفعلن = خذ كلها مني وارعَ وارجعْ فرِحْ

***

نظم بحور الشعر العربي

[1] في الأصل: كثرتْ، وبذلك يصبح الشطر على مجزوء الوافر وليس الهزج.

للمشاركة بالمقالات في الشبكة
نرحب بمشاركاتكم ومقالاتكم لنشرها في الشبكة، للمشاركة يمكنكم الضغط هنا